النظافة

تعبير عن النظافة

قال رسول الله (صلي الله عليه وسلم ) 🙁 النظافة مِن الإيمان ) . حرص الرسول (ص) والدين الإسلامي على النظافة والمحافظة صحة كل مسلم ونظافته ، لما للنظافة من أهمية كبيرة وفضل كبير في الحفاظ على صحة الإنسان وحمايته من الأمراض وبقاء الإنسان مرتب وجميل حتى يرضى عن نفسه ويرضى عنه ربه والناس . النظافة عنوان كل شخص وكل بيت وكل دولة وكل حضارة ، فلا يوجد إنسان يتقبل أن يجلس ويتكلم أو يأكل مع شخص غير نظيف ؛ فالنظافة هي دليل على صحتك وصحة بيتك وصحة أي مكان يتم المحافظة فيه على النظافة بشكل عام . و تجلب النظافة الراحة النفسية للإنسان والشعور بالسعادة وذلك بعكس الإتساخ والقذارة فهي تجلب الأمراض والتعاسة والشعور بالإحباط دائماً ، لذلك يجب دائماً المحافظة على النظافة في كل مكان ووقت حتى نتجنب المرض والكسل . و لكي تحافظ على نظافتك الشخصية ونظافة بيتك إليك بعض النصائح التالية :- 1. حافظ على نظافتك بالإستحمام كل يوم أو يومين حتى يبقي جسمك نظيفاً ولا تشعر برائحة العرق المزعجة، وقم بلبس الملابس النظيفة والمكوية حتى يبقى شكلك مرتباً وجميلاً . 2. تناول الطعام النظيف والغير مكشوف للحشرات حتى تحافظ على صحتك من الأمراض والجراثيم التي تنتقل من خلال الطعام الملوث . 3. حافظ على غرفتك نظيفة ومرتبة دائماً حتى لا تجلب القاذورات الحشرات والأمراض لك . 4. أترك منزلك نظيفاً دائماً وأخرج القمامة يومياً من المنزل حتى لا تبقى أي روائح كريهة في المنزل أو تخرج الديدان من القمامة ، فنظافة منزلك دائماً يحميك من العيش في بيئة بها أمراض . 5. حافظ على نظافة المكان الذي تجلس فيه سواء كان شارع أو محل أو مطعم ولا ترمي القمامة على الأرض بل قم برميها في مكانها المخصص حتى تكون قدوة لغيرك وتحافظ على مدينتك نظيفة وجميلة . فلا يوجد شخص ناجح في حياته غير نظيف ولا يوجد مشروع ناجح يكون قذر ولا يوجد مدينة مزدهرة تكون غير نظيفة ، فالنظافة هي أساس كل شيء ناجح وجميل، لذلك يجب عدم الإستهانة بالنظافة والتريب ؛ لأن النظافة شيء عظيم وكبير وحث عليه الإسلام أيضاً ووصانا الرسول بالحفاظ على نظافتنا ونظافة مدننا لأن النظافة هي من الإيمان والتقوي وحب الله ، وإن الله تعالي أيضاً يحب من يحافظ على النظافة والترتيب لأنها تبعد المرض والهم والحزن عن قلب الإنسان وتساعده في العيش بسعادة وإزدهار وسلام .

النظافة النظافة هي من الأمور المهمة التي تحدث عنها ديننا الحنيف، وجعل الطهارة والنظافة من أهم الأساسيات في حياة المسلم، فلا تصح الصلاة إلا بالطهارة ونظافة الجسد، كما لا يصح الصيام إلا بالطهارة، وعدا عن ذلك فالنظافة هي عنوان للشعوب وطريقها نحو الحضارة، وهي مقياس لتقدم الأمم ورقيها، والنظافة تبدأ من البيت بتعليم الطفل كيف يكون نظيفاً وتنتهي بالمدرسة حين تعلم الطالب كيفية الحفاظ على نظافة كتبه ومقتنياته الشخصية، وكيفيّة الحفاظ على صفه، ومدرسته، وبيئته المحيطة. مجالات النظافة النظافة الشخصية تتم بالاستحمام والحفاظ على الجسم نظيفاً، وتشمل نظافة الشعر وترتيبه ونظافة الأظافر وقصّهما باستمرار، كما يجب الحفاظ عل نظافة الملابس وارتدء الجميل والمناسب منها، إضافةً إلى الحفاظ على نظافة الأسنان وغسلها يومياً في الصباح وقبل النوم، والحفاظ على نظافة العين، والأذن، وإزالة ما يعلق بهما من أوساخٍ وشوائب، وفي هذا كلّه فائدة عظيمة للجسم وحماية له من الأمراض وإبقاء جسمه جسماً صحيحاً منتعشاً غير معرضٍ للفيروسات وانتقال الأمراض. نظافة المنزل نظافة المنزل تكون بترتيبه وتنظيفه وعدم رمي النفايات والأوساخ في أي مكانٍ فيه، إنّما يجب تخصيص مكانٍ لها والتخلّص منها وتفريغها أولاً بأول، كذلك يجب ترك ساحات البيت نظيفة أيضاً، والحفاظ على نظافة الطعام والشراب، وأهمّ ما يحتاج للنظافة في البيت هما المطبخ والحمام فهذان يحتاجان لرعايةٍ واهتمام خاص، لأنّهما أكثر الأماكن عرضة لتراكم القاذورات وتراكم النفايات. نظافة المدرسة المقصود بها الحفاظ على نظافة ساحاتها وزرعها بالورود، وتعليم الطالب كيفيّة المحافظة عليها وعدم الكتابة على جدرانها، كما تشمل أيضاً المحافظة على نظافة كتب الطالب ومقعده وطاولته وعدم العبث بها أو إتلافها، ووضع سلة للنفايات في كلّ غرفة مدرسية للتخلّص منها بطريقةٍ صحيحة. نظافة البيئة المحيطة هي تشمل نظافة الشارع الذي نسير فيه، ونظافة الأماكن العامّة مثل: الساحات العامّة، والمستشفيات، والبنوك، والمطاعم، وكلّ هذه الأماكن يجب تركها نظيفة خالية من كلّ الأوساخٍ. مسؤولية النظافة لعلّ المسؤولية الأولى في تعليم النظافة تقع على عاتق الأم والأسرة فهي المربّي الأول والأخير لأبنائها، وهي من تقوم بزرع أساسيات الحياة فيهم وتعليمهم كيف تكون النظافة وتشجيعهم على ذلك منذ أن يكونوا أطفالاً صغاراً، كما أنّ المدرسة وهي البيت الثاني بإمكانها تعليم طلابها النظافة عن طريق متابعة النظافة الشخصية لطلابها ولساحاتها وأبنيتها، ومعاقبة من يعتدي أو يخرب الأشياء الخاصّة بالمدرسة، كما يمكنها رصد جائزة تحفيزية لمن يحدث تغييراً أو يصل لمرحلة معيّنة من الحفاظ على نظافة غرفة الصف أو الحفاظ على النظافة الشخصيّة.

البيت هو المكان الذي يجتمع فيه جميع أفراد العائلة ، والمكان التي تستقبل فيه ضيوفها وأصدقائها وهو المكان التي تقضي فيه معظم أوقاتها وتقضي بداخله ساعات فرحها وتسليتها وحزنها، البيت المكان الذي يجمع ذكرياتها علي مر السنين،  لذلك يجب أن يكون مرتبا انقيا حضاريا ، فالبيت المرتب بداية حضارة مزدهرة، الكثير من ربات البيوت لا يهتمون بترتيب بيوتهم نظرا لانشغالهم في الأطفال أو الأكل والبقاء في المطبخ لفترات طويلة أو إذا كانت موظفة تذهب إلي عملها ، البيت يحتاج إلي فنان حتى يتم التعامل معه والمراءاة هي الفنانة التي تستطيع أن تتعامل معه وتجعل منه لوحة فنية تشع بالجمال والروعة، لكي تحصلين علي بيت مرتبا اتبعي الخطوات التالية: أول الخطوات للحصول علي بيت مرتبا ، حسن اختيار عفش البيت والدهان حيث يجب أن يكون هناك نوع من التناسق بينهما مما يضيف للمنزل جمالا ورونقا مرتبا، إذا كان هناك تناسق في ألوان الطلاء الخاص بجدران المنزل مع الموبيليا يظهر البيت بمظهر رائع، لكي تحصلي علي بيت مرتب منذ البداية اختاري له دهان وأثاث متناسقين. النظافة أهم عامل من عوامل الحصول علي بيت نظيف، نظافة البيت دليل علي نظافة ربه البت التي هي عنوان للأسرة بأكملها، النظافة هي عنوان الحضارات وعنوان البيوت، لكي تملكين بيت مرتبا احرص علي تنظيفه كل يوم وخصص لكل شيء في البيت الوقت الكافي لتنظيف،  للمطبخ مثلا خصصي وقت للطبخ وقت للغسيل،  فلا تجعلي المطبخ يأخذ كل وفتك، كثير من ربات البيوت يقضون وقتهم داخل المطبخ وهم يصنعون الطعام بينما باقي المنزل لا تهتم به ، مما يجعله لا يضاق   وعندما يأتي الزوج يجد البيت كما تركه في أول النهار وحينما يسال عن السبب سيكون المطبخ هو السبب بالتأكيد، إدارة الوقت من أهم عوامل النجاح حتى في ترتيب المنزل، الزوج إذا عاد إلي المنزل يحب أن يراه جميلا مرتبا كما يحب أن يري زوجته قد انتهت من عمل المنزل بشكل كامل ، جاهزة لاستقباله بأجمل الثياب وأروع العطور، لذلك يجب أن تتقن الزوجة إدارة الوقت حتى تكسب نظافة وترتيب بيتها ورضا زوجها،  لكي تحصلي علي بيت مرتب احرص علي نظافته. الصور التي تعلق علي الجدران يضيف للبيت جمالا رائعا ويجعله مرتبا، هناك بعض العائلات تهتم بتعليق الصور علي جدران منزلها وخاصة الصور العائلية وصور الشهادات الجامعية ويخصصون جدار يحكي قصص إجازاتهم ونجاحاتهم ، عندما تعبر منزلا يحتوي علي الصور الجميلة المعبرة مع وجود تسلسل لصور حيث تكون الصور مرتبة كل حسب نوعه أي صور الأولاد وهم صغار ومن ثم وهم كبار وعند تخرجهم وهكذا فهذا يعطيك طابعا ايجابيا عن العائلة كما يظهر البيت بمظهر أكثر ترتيبا ونظافة ، لكي تحصلي علي بيت مرتب احرص علي وضع كل شيء حسب صفته وكل غرض في مكانة المناسب، مع المواظبة علي التنظيف المستمر، ما فائدة البيت وجمال عفشه وتناسق ألوانه وجمال لوحاته من دون نظافة، كما قلنا النظافة عنوان الحضارات وأيضا عنوان البيوت. كل ربه بيت تعمل ، تحرص علي أن تجعل بيتها نظيفا مرتبا حتى تكسب رضاء زوجها وتعلم أبنائها النظافة والترتيب وتظهر بين صديقاتها بالمنظر الذي يليق بها فالبيت المرتب لا يملكه ولا يسكنه إلا إنسان متحضر فالبيوت عنوان ساكنوها.