النظافة

طرق ترتيب المنزل بشكل جميل

ترتيب المنزل يعتبرُ ترتيبُ المنزل أحدَ الأولويّات الرئيسيّة لدى ربّة المنزل، فالمنزل الجميلُ والمرتّب يضفي شعوراً بالسعادة والراحة النفسيّة لساكنيه، كما أنه يُعطي انطباعاً حسناً لدى زائري هذا المنزل عن سكّانه بمدى تنظيمهم للأمور وحُسن استغلالِهم لمساحةِ البيت، بالإضافة إلى كلّ ما سبق فإنّ ترتيب المنزل وتنظيم الأغراض يوفّر الوقت والجهد على أصحابه ويخلّصهم من عناءِ البحث المستمرّ عن الأغراض والحاجات المختلفة. في هذا المقال سنقدّمُ بعضَ النصائح لترتيبِ المنزل بشكلٍ جميل. نصائح لترتيب المنزل بشكل جميل ضعي نظاماً معيّناً لترتيب المنزل، من خلال عمل موازنة بين الراحة وبين الترتيب، بحيث لا يكون كلُّ الوقت مهدوراً على ترتيب المنزل، فينصح مثلاً بتخصيصِ يومٍ لغسيل الملابس، ويومٍ لتنظيف فناء المنزل، ويوم لترتيب حاجات الأطفال، وهكذا. تخلّصي من كلّ الحاجات التي لم تعدْ تلزمُك ولم تستخدميها منذ سنة؛ لأنّ مثلَ هذه الحاجات تأخذ مساحة دون أن تستفيدي منها، كما أنّها تزيدُ من عنائك أثناءَ عملية الترتيب والتنظيف. أكثري من الأدراج والعلب والكراتين والصناديق البلاستيكيّة التي تعينُ على الاحتفاظ بالأشياء في مكانٍ قريب يسهل الوصول إليه عند الحاجة. ضعي حاوياتٍ أو علباً خاصّة في الحمام؛ بهدف الاحتفاظ بفراشي الأسنان وشفرات الحلاقة، وكذلك معجون الأسنان بالإضافة إلى الاحتفاظ بصابون اليدين في أدراج خاصّة لذلك، مع ضرورة الاحتفاظ بحاويةٍ أخرى مخصّصة لأدواتِ التنظيف. استغلي المساحة الموجودة أسفلَ طاولة الجلوس في تخزين الأقلام والفواتير الهامّة وأرقام الهواتف، بالإضافة إلى ريموت التلفزيون مع وضعهم داخل سلة أو صندوق معيّن بشكلٍ مرتّب، ويمكنُ تزيين هذه السلة باستخدام الشرائط الملوّنة أو الورد. جمّعي الموادَّ والأدواتِ المخصّصة للخبز، والموادّ المستخدمة في عمل أعياد الميلاد في مكانٍ واحد؛ لتجنّبِ عناءِ البحث عنها وهدر الوقت، بحيث يسهلُ الحصول عليها عند الحاجة لذلك. تجنّبي وضع الأدوية والمستحضرات الطبيّة في الأماكن التي تتعرّضُ للرطوبةِ والحرارة تجنباً لتلفها، بحيث يمكن تجميعها ووضعها في درج مخصص لذلك وعلى درجة حرارة مناسبة، كما يمكن تجميع الأدوية ذات النوع الواحد ووضع ملصق عليها مثل أدوية الإنفلونزا، وأدوية الصداع وغيرها. رتّبي كلّ غرفة على حدة. اعتني يوميّاً بنظافة الحمامات، مع ضرورة التخلّص من الأدوية والأدوات منتهية الصلاحيّة، والحرص على بقاء رائحة الحمام عطرة ونظيفة دوماً مع ضرورةِ التخلّص من النفايات الموجودة فيه أولاً بأول. إضافة قطع الورد المجفّف إلى بعض أماكن المنزل كسطح الطاولات أو سطح البيرو؛ لإضفاءِ الأناقة والجمال للمنزل وملئه بالروائح العطريّة. إضافة قوارير من النباتات الطبيعيّة إلى فناء المنزل أو إلى الفيرندا؛ لمنحِ جوٍّ من البهجة والهواء الطلق للمنزل.

تنظيف المنزل يعتبرُ تنظيف المنزل أمراً لا بدّ منه لا سيّما عند ربّات البيوت، وتساهمُ العناية المستمرّة بنظافة المنزل بالتخلّص من البكتيريا والميكروبات المتراكمة في الزوايا أو على الجدران، لذلك يجدرُ أن يعتني الشخص بمنزلك بشكلٍ يوميٍّ، من إهماله وتراكم الأوساخ به، وسنتحدّث في هذا المقال على طرق تنظيف المنزل، والمحافظة عليهِ صحيّاً. نصائح لتنظيف المنزل قد يرى البعضُ تنظيف المنزل مهمّةً صعبة، وخصوصاً إذا كان كبيراً وبغرفٍ متعدّدة، ولكن إن اتّبعت النّصائح والنّقاط التّالية، فقد تسهّل عليك عمليّة تنظيفه: نظّف المنزل بشكلٍ يوميّ، لتجنّب تراكم الأوساخ، وخصوصاً في الغرف الكثيرة الاستخدام، كالمطبخ، وغرفة الجلوس، وغرف النّوم، والحمّام. تأكّد من نظافة مدخلِ المنزل، أو السّاحة الخارجيّة، لأنّها تدفعُ الأوساخ والغبار إلى المنزل، بمجرّد دخولِ شخصٍ ما. لا تترك الأواني والصّحون المتّسخة تتراكم، فالمجلى النّظيف والخالي من الأواني المتّسخة، هو أساس البيت النّظيف، ويسهّل عمليّة تنظيفه وترتيبه. إذا تواجدَ أطفالٌ في المنزل، ضع غطاءً أو بطّانيّةً على أريكة غرفة الجلوس، لتمنع اتّساخها، خصوصاً إذا كان الأطفال يأكلون ويلعبون في غرفة الجلوس كثيراً. احرص على ترك غرفة الضّيوف مرتّبةً ونظيفةً على الدّوام، كيلا تتوتّر بضيوفٍ مُفاجئين. طريقة تنظيف المنزل المطبخ ابدأ تنظيف المطبخ بمجلىً نظيفٍ وخالٍ من الأواني المتّسخة، واحرص على تجفيف الأواني أوّلاً بأوّل فور تراكمها، لتجنّب تكوّن بقعٍ على الأواني من الماء. انظر حولك عند دخول المطبخ، وضع كلّ غرضٍ مبعثرٍ في مكانه الصّحيح في الخزائن، وأخرج كلّ غرضٍ ليس من أغراض المطبخ، وضعه في مكانه الصّحيح. نظّف المجلى بالمنظّف المتعدّد الاستعمالات، ونظّف الطّاولة جيّداً وامسحها بفوطة جافّة. افتح الثّلّاجة، وأخرجْ كلّ غرضٍ فاسد وغير صالح للأكل، وامسح الرّفوف إذا احتاجت لذلك. نظف أبواب الخزائن، وامسحها بالمنظّف متعدّد الاستعمالات. امسح الأرضيّة أخيراً، واشطفها مرّةً كلّ أسبوع. غرف النّوم وغرفة الجلوس افتح نوافذ الغرف أوّلاً، لتسمح للهواء بأن يتجّدد، ولأشعّة الشّمس أن تدخل. عند دخولك الغرفة، انظر حولَك وضع كلّ غرضٍ مبعثرٍ في مكانة المناسب، من قطع ملابس، أو ألعاب أطفال، أو أوانٍ، أو غيرها. رتّب الأسِرّة وغيّر شراشفها مرّةً كلّ أسبوع. رتّب وسائد الأرائك في غرفة الجلوس، واغسل أغطيتها مرّةً بالشّهر. كنّس الأرضيّة بالمكنسة الكهربائيّة، وامسح الأرضيّة إذا كانت من البلاط أو السّيراميك. امسح الغبار أخيراً باستخدام المنظّف الخاصّ بذلك. الحمّام افتح نوافذ الحمّام أوّلاً، أو شغّل المروحة إذا لم تتوافر النّوافذ. نظّف مقعد الحمّام باستخدام المنظّف الخاصّ، من الدّاخل والخارج. نظّف المغسلة وامسح الصّنبور حتّى يلمع. غيّر البشاكير والمناشف يوميّاً. اشطف الأرضيّة جيّداً، وامسحها حتّى تجفّ. ضع الغسيل في الغسّالة يوماً بعد يوم، أو إذا تراكم الغسيل.

تنظيف المنزل يحتاجُ تنظيفُ البيت إلى وقتٍ وجهدٍ كبيريْن، وهناك العديد من الطرق والحيل المتبّعة في تنظيف المنزل وترتيبه، بحيث يجدرُ بكلّ امرأة معرفتُها وتطبيقُها، خاصّةً إذا كانت مقبلةً على الزواج، وفي هذا المقال سنتحدّثُ عن بعضِ هذه الطرق التي تساهمُ في الحصول على منزل مرتّب. طرق سهلة لتنظيف المنزل تنظيف الأشياء من أعلى إلى أسفل ويُقصد به تنظيف الغبار من على الستائر، والأثاث، والسقف، والأبواب، ثمّ الانتقال إلى تنظيف الأرضيّات من اليمين إلى اليسار؛ للمساعدة على تنظيف كافة أرجاء المنزل دون ترك أيّ جزء منه. الحفاظ دوماً على نظافة زجاج الحمام، كما يجب تنظيف حوض الاستحمام بشكلٍ دائم من ترسّبات الصابون والشامبو والشعر المتراكم؛ منعاً لانسداد الحوض. تنظيف حوض المغاسل بشكلٍ يوميّ من كلّ العوالق، مثل: معجون أسنان أو معجون الحلاقة، مع ضرورة الحفاظ على نظافة المرحاض باستخدام فرشاة خاصّة، كما يجبُ الحفاظ على وضع مناديل ورقيّة داخل الحمام. وضع سلة في الغرف لاستخدامِها في حفظ جميع الأشياء المسبّبة للفوضى، بحيث يمكن الاحتفاظُ بألعاب الأطفال داخلها، كما يمكن وضع سلة خاصة للملابس المراد تنظيفُها. استخدام المكنسة لتنظيف السجاد، كما يمكنُ استخدام منفضة لتنظيف الستائر والنوافذ والأثاث. فصلُ الهاتف وإغلاق التلفزيون أثناءَ التنظيف؛ لضمان التركيزِ الكامل والانتهاء في أسرع وقتٍ ممكن. التنظيف اليوميّ المستمر؛ وذلك حتّى لا تعم الفوضى والأتربة والغبار في البيت. تعطير المنزل يوميّاً، فالمنزلُ المعطّر يُعطي انطباعاً بنظافة البيت وجماله، كما أثبتت الدراسات أنّ نفسية الأشخاص الذين يعيشون في المنازل المعطرة أفضل من نفسيّة الأشخاص الآخرين بنسبة 50%. كتابة ورقة بالمهامّ المراد عملها في اليوم من أعمال تنظيف، وكنس، وغسيل والالتزام بهذه القائمة ووضع إشارة عند إنجاز كلّ مهمّة. استخدام قطعة قطنية أو جرائد لتنظيف الشبابيك. تنظيف المرايا باستخدام قطعة من قماش الجينز القديم الذي لا يترك أيّ أثر للوبر، كما تفعلُ أنواع الأقمشة الأخرى. تنظيف الأبواب يعطي انطباعاً بنظافة المنزل، حيث يمكن تنظيفه باستخدام قطعة قماش مبلّلة بالماء والصابون. شفط خيوط العنكبوت المتراكمة على الأسقف، باستخدام فرشاة طويلة أو باستخدام عصاة المكنسة الكهربائيّة. تنظيفُ الموكيت أو السجاد عن طريق تعبئة وعاء بالماء والقليل من معطر الأقمشة، وتمرير فرشاة طويلة وكنس الموكيت جيّداً والاستمتاع بالروائح المنعشة. الاحتفاظ بأدواتِ التنظيف الخاصّة في مكان واحد، ويُفضّلُ وضعها في الحمامِ داخلَ سطل واحد؛ لسهولة الحصول عليها عند تنظيف مكانٍ ما. استخدام مطهّرِ الجراثيم في تنظيفِ كلّ شيءٍ عدا المرايا.