النظافة

طريقة تلميع الذهب

الذهب، والمجوهرات كلمات لها سحرها، لأنّها تجمع بين طياتها الجمال والزينة والثروة، فهي ليست مجرد إكسسوار يمكن إهمالها أو رميها في يوم من الأيام، والحفاظ على بريقها ولمعانها غاية بحدّ ذاتها لكل من يقتنيها، حيث إنّ الأوساخ على قطع المجوهرات تكون تراكمات للغبار، ومساحيق التجميل، وزيوت العطور والكريمات ومواد التنظيف، وطرق تنظيفه ليست صعبة ولا معقدة ويمكن إتمامها في المنزل إن رغب مالكها أو إرسالها إلى محل صياغة الذهب ليقوم بتنظيفها. طرق تلميع الذهب هناك أكثر من طريقة، إذا كانت تفاصيل القطعة قليلة ولا يوجد فراغات بين ثناياها يفضل تنظيفها بالبيت أمّا إذا كثرت التفاصيل والفراغات وان وجدت الأحجار الكريمة في القطعة، فيمكن تنظيفها بالبيت لكنّها تحتاج إلى عناية خاصة واهتمام حتى لا تخدش أو تكسر وتخسر جمالها، أما أهم الطرق المتبعة لتنظيف الذهب فسيتم ذكرها فيما يلي: استخدام سائل الجلي الأدوات: سائل جلي، ماء ( ممكن أن يكون الماء مباشرة من الصنبور، لكن يفضل الماء الدافئ)، وعاء، فرشاة أسنان ناعمة، قطعة قماش قطنية ناعمة. خطوات العمل: في وعاء، يضاف قليل من سائل الجلي إلى الماء، ويحرك جيداً حتى تختلط مع بعضها. توضع قطعة الذهب داخل الوعاء، وتترك لمدّة لتنقع، الهدف من ذلك جعل الماء يتغلغل خلال الأوساخ ويجعلها سهلة التنظيف. بفرشاة أسنان ناعمة تفرك القطعة، مع مراعاة أن الأوساخ عادة تتراكم في الفراغات داخل القطعة لذا يجب التركيز عليها. بعدها تشطف القطع بماء بارد، ليذهب عنها الصابون. تجفف بقطعة قماش ناعمة، وتترك قليلاً لتجف في الهواء، ليعود إليها جمالها وبريقها، وتلبس أو توضع في علبة المجوهرات. استخدام معجون الأسنان لمعجون الأسنان خاصية مميزة بإزالة الأوساخ المتراكمة والصلبة، وهو من النوعمة بمكان لا يخدش نهائيا القطع. الأدوات: معجون أسنان، ماء من الصنبور، قطعة قماش قطنية ناعمة، فرشاة أسنان ناعمة. خطوات العمل خلط معجون أسنان وماء بنفس الكمية لنحصل على معجون أكثر نعومة. وبفرشاة أسنان ناعمة جداً أو بقطعة قماش ناعمة، يفرك بالمعجون المخلوط مع الماء سطح قطع الذهب، لتزول الأوساخ وتتحرك من مكانها، مع التركيز على الفراغات، لأن الأوساخ عادة تتراكم داخلها. بعدها تشطف القطع بماء بارد، ليذهب عنها الصابون. تجفف بقطعة قماش ناعمة. وتترك قليلاً لتجف في الهواء، ليعود إليها جمالها وبريقها، تلبس أو توضع في علبة المجوهرات. استخدام قماش مبلل هذه الطريقة تناسب قطع المجوهرات المزينة بأحجار ملصقة بمادة صمغية. الأدوات: سائل جلي، ماء، قطع قماش قطنية ناعمة، كأس. خطوات العمل يخلط القليل من سائل الجلي مع الماء جيداً في الكأس. تبلل قطعة القماش بقليل من السائل. يفرك سطح الجواهر بقطعة القماش. تجفف بقطعة قماش ناعمة اخرى. وتترك قليلاً لتجف في الهواء، ليعود إليها جمالها وبريقها، تلبس أو توضع في علبة المجوهرات. تحذيرات لا يستخدم الماء المغلي في حال وجود أحجار على قطعة الذهب وذلك لأنها قد تكون دقيقة الأطراف وصب الماء الساخن مباشرة على الأحجار قد يؤدي إلى تكسرها أو تشققها، والألماس يعتبر استثناء لأنه يتحمل حرارة عالية. لا تستخدم فرشاة الأسنان الخشنة لأنها تعمل على خدش سطح الالذهب وهذا يضعف بريقها. يجب غلق فتحة البلاعة حتى إذا سقطت القطعة بالخطأ داخل المغسلة لا تنزلق مع الماء إلى المصرف. أو يمكن استخدام مصفاة لها تخريم ناعم ينزلق الماء منها لكن إذا سقطت القطعة تبقى داخلها. لا يتم نقع الذهب إذا كان مرصعاً بأحجار ملصقة بالصمغ بالماء الساخن أو الدافئ لتنظيف، لان الصمغ قد يذوب بالماء أو يزول مع الفرك فيسقط الحجر. لا تستخدم المناديل الورقية في مسح الجواهر، لأنها خشنة مقارنة مع القماش القطني وقد تخدش سطح القطعة. لا تستخدم الباكينج بودر لتنظيف الذهب. لا تضع قطع الذهب في علبة مع إكسسوارات معدنية أخرى لأنها قد تحتك يبعضها وتتآكل مع الوقت. يفضل نزع الجواهر عند السباحة أو الاستحمام، لأنها قد تعمل على تعتيم لمعة الذهب. الكلور المركز يتفاعل مع الذهب ويغير من لونه. لا يوضع الذهب مباشرة مع الأمونيا المركزة لأنه يتفاعل معها.

هو من الفلزات الثمينة جداً ، والذي يلا يقتصر استخدامه الشائع فقط في المجوهرات ، بل أيضاً يُستخدم في الطب تحديداً في طب الأسنان نظراً لليونة التي يتمتع بها ، ومقاومته لعامل التآكل في الفم ، ويتم استخدامه طبيّاً أيضاً في معالجة التهابات العظام و الروماتيزم من خلال استخدامه محلوله ” محلول الذهب ” ، كما يتم استخدام الذهب المشع لعلاج بعض أنواع السرطان ، هو الذهب الفلز الثمين جداً ، والعنصر الكيميائي أيضاً صاحب العدد الذري 79 في الجدول الدوري ، من مواصفاته التي يتمتع بها الليونة ، ولونه الأصفر اللامع ، بالإضافة إلى قلّة تآكله ونعومته ، ناهيك على أنّ الذهب هو من أكثر العناصر الكيميائية كثافة . الذهب يُسمّى قبل الخضوع لعملية الضرب وبحالته الطبيعية ” التبر ” ، وفي الطبيعة يوجد على شكل عروق تقع في باطن الأرض ، أو على شكل حبيبات متواجدة في قاع الأنهار أو داخل الصخور ، ونجد الذهب غالباً مع معادن أُخرى مختلفة مثل النحاس ، ورغم نُدرته إلّا أنّه يعد صاحب انتشار في الطبيعة بكميّات لسيت بكثيرة بل ضئيلة ، وبالعودة للتاريخ نجد أن أكثر تواجد للذهب كان عند الفراعنة ، حيث استخدموه في صناعة أجمل الأقنعة ألا وهو القناع الخاص بالفرعون توت عنخ أمون المصنوع من الذهب النقي ، يتركب هذا المعدن من الناحية الكيميائية من عنصر الذهب ، مع احتوائه في معظم الأحيان على كميّات متفاوتة نسبياً من الفضة حيث يُعرف الذهب الذي يحتوي على كميّات مرتفعة من الفضة باسم ” الاليكتروم ” ، بالإضافة لاحتوائه على الرصاص ، البزموت والحديد . ومقارنة مع بعض المعادن الكبريتيدية المشابهة و عن الميكا الصفائحية صاحبة البريق الأصفر يمتاز هذا المعدن بوزنه النوعي المرتفع ، قابليت هذا المعدن للطرق و عدم ذوبانه في الأحماض ، ونضيف أيضاً إلى استخداماته استعماله في المجوهرات من خلال الذهب الأصفر وهو عبارة عن خليط من الذهب والفضة والنحاس والخارصين بنسب مختلفة منها ينتج عيارات الذهب المتنوعة . بالإضافة للذهب الأبيض وهو عبارة عن هذب ممزوج بالبلاديوم أو القصدير وذلك حتّى يتم منحه اللون الأبيض والذي غالباً ما يستخدم في أطقم المجوهرات ، وبعض الأطعمة يتم استخدام ورق لذهب فيها بالأغضافة للحلويات أيضاً . ونظراً لقيمة هذا المعدن العالية ، حرص الكثيرين على معرفة كيفية تنظيف الذهب ، للحفاظ على قطع الذهب مع مرور الزمن ، حيث تعد الطريقة التقليدية المتعارف عليها غالباً في تنظيف الذهب هي عن طريق إعطائها للصائغ كي يقوم بتنظيفها ، وبعيداً عن اللجوء للصائغ يمكننا القيام بتنظيف قطع الذهب وتلميعها عن طريق : وضع قطعة الذهب في وعاء يكون مملوء بالماء والصابون السائل ، حيث يتم فرك القطعة بالاستعانة بفرشاة ناعمة مضاف عليها قليل من معجون الأسنان ، مع أهمية التنويه بعدم استخدام الماء الساخن جداً تحديداً في حال احتوت المجوهرات الذهبية على أحجار كريمة وذلك لأن السخونة قد تعمل على تشقق الأحجار . مع القيام بتجفيف القطع فور الإنتهاء بعد غسلها وإزالة الصابون عنها ، مع عدم ارتداء أي قطعة منها دون الـاكد من جفافها بشكل تام . كما يفضّل عدم استعمال أي مادة كيميائية أو الكحول في تنظيف الذهب وذلك حرصاً على أن لا يتم تفاعل الذهب معها .

مقدمة ترغبُ المرأة دائماً بامتِلاك أجمل المجوهرات والحُليّ، للتباهي بِها وبجمالِها أمام الجميع، وكذلِكَ حال النّساء مُنذُ القِدَم، وفي جميع أنحاء العالم، كِبارٌ وَصِغار، جميع النّساء تهوى المجوهرات وبالذات الذهب، فالذّهب جمالهُ في بريقهِ الأصفر اللّامِع، وَلكنَّ مع الوقت يَبهتُ الذّهب أو تذهَب لمعتُه، ويتّسخ، فيَحتاجُ مِن وَقتٍ إلى اخر إلى التّلميع والتّنظيف لِيَرجِعَ إلى بريقهِ الخلّاب، ويتم تنظيفهُ عِندَ الصّائغين، ولَكِن أحياناً ترغبُ السيّدة بتنظيفهِ في البيت إمّا تكاسُلاً أو اختصاراً للوقت وتوفيراً للمال. الذهب الذَهب هو مَعدنٌ ثمينٌ لونُهُ أصفرٌ لامِع لا يَصدأ ولا يتحوّل لونُهُ إلى الأسود، ويُسمّى قَبلَ تصنيعهُ بالتّبر، وَيتواجد الذّهب في الطبيعة على شَكل حُبيباتٍ ذهبيّة اللّون تُوجَدُ في الأنهار وداخِل الصّخور، وفي قاع الأرض. ويتم بيعُهُ وشراؤهُ عِندَ الصّاغة وَمحلّات بيع الذّهب والمُجهورات. وَكانَ الذّهب مَوجوداً وَمُتداولاً مُنذُ القِدم، فَكانَ موجوداً وَبِكَثرة في عصرِ الفَراعِنة، فَكانوا يَصنعونَ توابيتهم من الذهب الخالِص، وأيضاً المُجسمّات والتماثيل لِمُلوكِهم وأسيادِهم. ولقد كانت العُملة المُتداولة قديماً هِيَ الفَضّة والذهب، فَكانَ الأثرياء يمتلِكونهُ وَبِكَثرة. استخدامات الذهب يُستخدم في تصنيع المُجوهِرات والحُليّ. يُستَخدم في طِب الأسنان. يُمكِن استخدامَهُ في المَواد الغِذائيّة. العديد من المُستثمِرين يقومونَ باستخدام الذّهب عن طريق تخزينهِ على شكل سبائك، كاحتياطٍ للحالة الاقتصادية في البِلاد. أسباب اتّساخ وَبَهتان الذّهب الاستخدام المُتواصِل بدون التّنظيف. تراكُم الأتربة والأوساخ عليهِ. تلاقيهِ مع الماء مُباشَرةً، وَعدم تجفيف حُليّ الذّهب من الماء، فترسُّبات الماء تُسبِب بهتانِهِ. التعرّق قد يُساهِم في بَهتان الذّهب، فالعرق يُسبب باتّساخِه. الاحتفاظ بِهِ في مَكانٍ رَطب، فالرطوبة تعمل على بهتان الذهب، وَذهاب بريقه. حِفظهِ بجانب مُجوهرات أُخرى غير الذّهب. طريقة تنظيف الذّهب وضَع الذّهب الباهِت في وِعاء مملوء بالماء الفاتِر، وإضافِة بِضع قطرات من سائِل الجلي، لِمُدّة 10 دقائِق، وَبعدَ ذلك فَركهِ بِلُطفٍ معَ فُرشاةِ أسنانٍ ناعِمة، وَبعدَ ذَلِك نقومُ بِغَسلهِ بماءٍ فاتِر، وَمِن ثُمَّ نُنشّفهُ جيّداً بِفوطةٍ نظيفة. تنظيف الذّهب بِمَعجون الأسنان. القيام بِفَرك قِطعة الذّهب بِفُرشاةِ أسنانٍ نظيفة مع إضافة المعجون إليها، وَمِن ثُمَّ غسل قِطعة الذّهب بماءٍ فاتِر وتنشيفها جيّداً. استخدام الأمونيا لتنظيف الذّهب، وَلكن يجب الحذر عِندَ استخدامه وعدم استخدامهِ بكثرة لأنّها مادّة قويّة. إذا كانت قِطعة الذهب مُتّسِخة كثيراً ولا يُمكِن تنظيفُها في البيت، فقومي بأخذها إلى الصائِغ ليقومَ هُوَ بِتنظيفهِا. حفظ الذّهب في علبةِ مُخصصة لَهُ والاحتفاظ بِهِ بعيداً عن أماكِن الرطوبة.