النظافة

طريقة غسل السيارة وإزالة الخدوش منها

غسل السيارة في المنزل ليس بالأمر الصعب، ولا يحتاج الخبرة الكثيرة، ومن الأمور السهلة والمسلية خاصةً في أيام العطل وأقل كلفةً، فقط تحتاج إلى مكان مختص لتنظيفها. إليكم بعض هذه النصائح التي تفيد للحصول على أفضل النتائج:- نصائح لغسل السيارة حاول التخلّص من الغبار من الداخل والخارج، لتكون عملية التنظيف أسهل، ويفضل أن يكون تنظيف السيارة من الداخل تنظيف ناشف، وذلك باستعمال المواد الخاصة بالأثاث. التأكد من غلق النوافذ والأبواب جيداً، لعدم دخول الغبار والماء ومواد التنظيف إلى داخل السيارة عند غسلها من الخارج. يجب تنظيف عجلات السيارة قبل غسلها، للمحافظة على نظافة هيكل السيارة. يفضل غسل السيارة في مكان بارد وليس تحت أشعة الشمس، حتى لا تجفّ مواد التنظيف على السيارة وبعدها يصبح التخلص منه صعب. يفضل استخدام الماء الدافئ في غسل السيارة أكثر من الماء البارد، لان المواد التي تلصق بالسيارة عادةً مواد زيتية وشحمية، لا يمكن التخلص منها في الماء البارد. يفضل استخدام الليفة الناعمة لأنّ طبيعة اتساخ هيكلها لا يحتاج إلى فرك قاسي. تجفف السيارة بقطعة قطنية نظيفة وجافة، لأنه تركها بدون تجفيف يترك أثر على هيكلها. ترك تنظيف وتلميع النوافذ بعد الإنتهاء من تنظيف كامل السيارة. طريقة غسل السيارة لكن هناك طرق لمواد لا تتوقّع أن تساعدك في تنظيف سيارتك، وهذه المواد متوفرة ورخيصة، وهذه المواد والطرق التي سنقوم بطرحها رواها أشخاص قاموا بتجربتها لشركة أمريكية متخصصة بالتعامل مع ردود فعل الزبائن، وإليكم هذه الطرق: شامبو الشعر مع البلسم: يستعمل الشامبو والبلسم في تنظيف هيكل السيارة، وخاصةً البلسم لأنّه يحتوي على مادّة لامعة تعطي السيارة لمعة واضحة. المشروبات الغازية (الكولا، البيبسي ): هذه الطريقة تكون مناسبة لتنظيف الزجاج الأمامي للسيارة وخاصةً إذا كان متسخ كثيراً، القليل منه على قطعة قماش وتمريرها على سطح الزجاج وبعدها غسلها بالماء وستكون النتيجة الرائعة. ملمع الزجاج المستخدم في المنزل: يستخدم لتنظيف المصابيح الأمامية للسيارة وسوف يلاحظ كيف يعود بريقها في دقائق. المناديل المبللة والمعطرة: يمكن استحدامها في تنظيف زجاج السيارة. حفاظات الأطفال: إذا انقطعت بك السبل حاول تنظيف سيارتك بحفاظات الأطفال العادية وستكون النتيجة رائعة. مبيض الغسيل: غطاء صغير منه مع ماء بارد يساعد على تنظيف مساحات الزجاج المطاطية ،لأن تركها متسخة يجعلها تتمزق بسرعة ويقوم بخدش الزجاج. الخميرة التي يصنع فيها الخبر مع سائل جلي الصحون:من أغرب الطرق لغسل السيارة، ربع غطاء من الخميرة وإضافة نفس الكمية من سائل الجلي مع ماء ساخن، تكون مادة جديدة تساعد في تنظيف وغسل سيارتك والنتيجة مضمونة. ملاحظة: لا تنظف سيارتك بعد أن تكون معرضة لأشعة الشمس لأنه سيزيد عدد البقع، حاول أن تتركها تبرد وبعدها قم بغسلها. وبعد تنظيفها وتركها وهي مبللة يترك علامات وبقع واضحة، حاول تجفيفها بسرعة لأن الماء يلتقط الغبار بسرعة ويتحول هذا الغبار إلى سكاكين تحدش هيكل السيارة بدون رحمة.

خدوش السيارة إنّ الخدوش التي تتشكل على السيارات، تفسد شكل السيارة العام وتعطي انطباعاً بأن السيارة غير نظيفةٍ. طبقات الدهان في السيارة اثنتين هي الدهان اللامع والدهان الأساسيّ وتحتها طبقة المعجون أو الأساس، إذا كان الخدش بالطبقتين الخارجيتين أي في كل من الدهان اللامع والدهان الأساسي يمكن إزالتها في المنزل، وللخدوش في السيارة عدّة مستوياتٍ هي: الخدوش العميقة: وهي التي تجرح الدهان وتصل إلى عمقٍ كبيرٍ، هي شديدة الوضوح ولا يمكن معالجتها إلّا في مراكز الدهان والتجليس للسيارات، وهي ما تنتج عن الحوادث الكبيرة والضربات التي تتعرّض لها السيارات. الخدوش المتوسطة: من مسبّباتها الحوادث البسيطة أو الاحتكاك بالأسطح، أو الضربات التي تحدث في مواقف السيارات عند فتح الأبواب، أو لعب الأطفال حول السيارة واستخدامهم أدوات تكشط الدهان، ومن الممكن إخفاء هذه العيوب في السيارة بخطواتٍ بسيطةٍ في المنزل. الخدوش ‘الطفيفة:’ وهي التي لا تصل إلى الدهان فقط جروحٌ في طبقة الدهان اللامع، مسبباتها تنتج عن الغبار والأتربة التي تتراكم على السيارات وممكن أن تكون بسبب مسح السيارة بفوطةٍ غير نظيفةٍ أو غير مبللة، وهي سهلة الإزالة باستخدام مادّة الشمع التي تمسح بها السيارات ليعود لها بريقها وتختفي عنها الخدوش. كيفية إزالة الخدوش عن السيارة الخطوات التحضيرية غسل السيارة جيداً وتجفيفها، ومحاولة إزالة أي شيءٍ عالقٍ على المناطق المراد معالجتها. باستخدام ورق زجاجٍ ناعمٍ ومبللٍ يتم حفّ المنطقة وإزالة الطبقة اللامعة دون مساس الدهان الأصليّ. يجب أن تكون الحركة في اتجاه الخدوش وذلك لتنظيم عملية الحف وعدم إحداث مشاكل جيدة في السطح. يجب مراعاة مسح المنطقة باستمرار، لمتابعة عملية الحفّ ورؤية هل تم الوصول إلى عمق الخدش بشكلٍ واضحٍ. إذا كان الخدش يخترق الطبقة اللامعة ويصل إلى طبقة الدهان، يستخدم في البداية ورق زجاجٍ خشنٍ وبعدها ورق زجاجٍ ناعمٍ للوصول إلى عمق الخدش. يجب الانتباه إلى نظافة ورق الزجاج، لأن أي غبارٍ أو أوساخٍ عليها ستعمل على زيادة حجم الخدوش ومساحتها في السيارة. بعد الانتهاء يتم غسل وتجفيف موضع العمل. عملية الدهان يتم إضافة طبقةٍ من مادة التلميع وتوزيعها على السطح: هذه المادة تعمل على إزالة طبقةٍ خفيفةٍ من الدهان لكنها تزيل أيّ أثرٍ لورق الحفّ، وبالتالي تعطي سطحاً لامعاً. (مادة التلميع يمكن شراءها من محلات بيع قطع السيارات أو كراجات الدهان). الآن يتم حفّها باستخدام حجر الجلخ، وبسرعةٍ متوسطةٍ وبشكلٍ سريعٍ حتى لا تترك أثر. بعدها يتم غسل المنطقة بالماء وفوطةٍ ناعمةٍ، وتجفيفها جيداً لإزالة الآثار، لأنه سيكون من الصعب إزالتها لاحقاً. يتم إضافة الشمع وهي الطبقة اللامعة التي تعمل على حماية الدهان. ويفضل مسح سطح السيارة كاملاً بها. ننهي بغسيل السيارة وتجفيفها

البيئة البيئة عبارة عن المحيط الذي يعيش فيه الإنسان وباقي الكائنات الحية الأخرى، فيؤثر الإنسان عليها ويتأثر بها، لذلك يجب أن تبقى هذه البيئة صحية ونظيفة وخالية من أي أضرار قد تصيب الإنسان، إلا أنه في الآونة الأخيرة حدثت تطورات تكنولوجيا كبيرة، أدت إلى حدوث تلوث بيئي وأضرار جسيمة على هذه البيئة وعلى الإنسان، ونظراً لأهمية البيئة للإنسان، يجب عليه القيام بالمحافظة عليها من التلوث، لتجنب الإصابة بكثير من الأمراض التي تنتج عن تلوث البيئة. أسباب التلوث الأسباب التي تؤدي إلى التلوث البيئي وهي كما يلي : الإنسان : يعتبر الإنسان هو الأساس في التلوث البيئي، لأنه هو الذي يقوم بصناعة واختراع كل ما يسبب أضراراً للبيئة. التوسعات الصناعية: وجود الكثير من المصانع والمعامل، أدت إلى حدوث تلوث بيئي، نتيجة للدخان المتصاعد من هذه المصانع والمعامل الصناعية. التقدم التكنولوجي: للتطورات التكنولوجيا دورٌ كبير في التلوث البيئي، لأن هذه التطورات أدت إلى انتشار السيارات والمصانع الحديثة بشكل كبير، مما أدى إلى حدوث ضوضاء وتلوث من الدخان المتصاعد منها. سوء استخدام الموارد: عدم قدرة الإنسان على استخدام المواد بالشكل الصحيح، مما أدى إلى حدوث خلل في التوازن البيئي. طرق المحافظة على البيئة الطرق التي يجب اتباعها للمحافظة على البيئة من التلوث وهي : الالتزام والمحافظة على النظافة، وإلقاء القمامة في المكان المخصص لها، سواء كان ذلك في الشارع أو البيت أو العمل أو أي مكان يتواجد فيه الإنسان، لأن النظافة تعكس صورة الأشخاص الذين يتواجدون في المكان. تشجيع المواطنين وتوعيتهم للاهتمام بعملية زراعة الأشجار والورود وغيرها من المزروعات، وتجنب قطع الأشجار في الغابات، من أجل الحصول على بيئة جميلة وخالية من التلوث. ترشيد استهلاك المياه وعدم هدرها، لأنها الأساس الذي تقوم عليه الحياة، فبدون الماء تتوقف الحياة، والابتعاد عن العادات السيئة في طريقة استخدام المياه. تجنب استعمال المواد الكيماوية الضارة، لأنها تؤثر على طبقة الأوزون الجوية، وبالتالي حدوث تلوث في البيئة . القيام باستخدام نظام المرشحات، التي تعمل بدورها على عدم نشر الدخان الذي يصدر من الوقود الناجم عن المصانع والسيارات. نشر التوعية والإرشاد بين جميع الناس، حول كيفية المحافظة على البيئة وتجنب تلوثها بأي طريقة كانت، فهذه التوعية يجب أن يقوم بها الجميع على حد سواء، وتبدأ من داخل المنزل نفسه، فكل شخص مسؤول عن البيئة ونظافتها. القيام بالتخلص من جميع النفايات الصلبة، وتخصيص مكان لتجميعها، ويجب أن يكون هذا المكان بعيداً عن المناطق السكنية، والقيام بإعادة تدوير هذه النفايات.