النظافة

كيفية تلميع زجاج السيارة وغسيل الفرش

زجاج سيارة يمكن أن يحصل على الخدوش والأوساخ ، مما يجعل عملية الرؤية صعبةً من خلاله ، والصعوبة في الرؤية تعيق السير وخصةً في الأماكن المظلمة ،ونظراً في خطورة الوضع الذي يمكن تصحيحه بسهولة كان لا بد من غسل السيارة مرةً في الأسبوع للمحافظة عليها بوضع جيد ، الخطوة الأولى في تلميع الزجاج الخاص بالسيارة هو القيام بتنظيف الجانبين الخارجي والداخلي، ثم تلميع الجانب الخارجي من الزجاج وتطبيق مانع التسرب. تنظيف نوافذ السيارة 1 – عليك إختيار الوقت والمكان المناسبين لعملية التنظيف ، فعند غسل سيارتك، يجب أن يكون تنظيف وتلميع النوافذ آخر شيء تقومين بفعله ، و يجب عليك أيضاً تنظيف الزجاج بعيداً عن ضوء الشمس المباشر، في حين تكون النوافذ جافةً إلى حد ما ،خلاف ذلك فإن الشمس قد تقلل نظافة الزجاج بتجفاف السائل قبل مسحه ، وترك التوشحات وراءها. 2- إختر الإمدادات الصحيحة ، فإن منظف الزجاج المخصص للإستخدام لتنظيف زجاج السيارات يعطي نتائج أفضل من منظفات الزجاج المنزلية العادية، والتي غالباً ما تحتوي على الأمونيا وغيرها من المواد الكيميائية التي يمكن أن تكون خطرةً عند إستخدامها على السيارات ،وكما أن توافر منشفة ستوكات يعتبر أيضاً أمراً ضرورياً ، لأنه يوفر لك ما يكفي من الإحتكاك للفرك بلطف على سطح الزجاج من دون خدش. 3- تأكد بعد عملية التنظيف من أن تكون قادراً على الحصول على رؤية واضحة عند النظر من خلال الحافة العلوية من الزجاج لأنك ستحتاج لذلك عند وجود منعطف في منتصف الطريق . 4 رش منظف الزجاج على النافذة ، ثم قم بتنظيف الزجاج من قبل مسح الم مننظف على النافذة بإستخدام قطعة قماش ستوكات الخاصة بك، والإنتقال من جانب إلى آخر ، لتغطية جانبي الزجاج. 5- إستخدم الجانب الجاف من قماش ستوكات ، لإزالة أي رطوبة متبقية على النوافذ عن طريق تجفيفها مع الجانب الجاف من القماش. 6- تنظيف الزجاج الأمامي والزجاج الخلفي ، قم برش المنظف على الزجاج الأمامي وإمسح بقطعة قماش ستوكات الخاصة بك، والإنتقال على حد سواء صعوداً وهبوطاً وجنباً إلى جنب لإزالة الرطوبة بواسطة الجانب الجاف من القماش الخاص بك. 7- شطف بالماء مرةً واحدةً وقد بتنظيف الأوساخ العنيدة من الزجاج الأمامي الخاص بك،و يمكنك إزالة أي خطوط أو توشهات مع المياه النظيفة، العادية ، رش الماء بلطف على الزجاج، وذلك بإستخدام خرطوم للخارج وزجاجة رذاذ للداخل ، إمسح الزجاج الجاف مع منشفة ستوكات نظيفة.

غسيل فرش السيارة يعتبر الحفاظ على نظافة السيارة وكذلك الفرش الخاص بها من أهم الأمور التي تهم كل إنسان يملك سيارة، فعدا عن الاهتمام بنظافتها ومظهرها الخارجي، يجب الحرص على تنظيف الفرش أولاً بأول لأنّها تستخدم كثيراً، ويشار إلى وجود العديد من التقنيات المتخصصة في غسيل فرش السيارة، لذا وفي هذا المقال سنتحدث عن غسيل فرش السيارة يدوياً بالتفصيل. طريقة غسيل فرش السيارة تنظيف البقع الفرش يُنصح بتطبيق القليل من مزيل البقع على مكان البقعة وفركها جيداً، كما تجدر الإشارة إلى إمكانية التخلص من البقع الزيتية من خلال استخدام مخفِّف طلاء ممزوج بالماء ثمّ وضع هذا المزيج على قطعة قطنية، ثمّ وضع القليل من هذا المخفّف على البقعة بشكلٍ مباشرة مع ضرورة الترتيب عليها أو رشها بالملح طيلة الليل، ثمّ يمكن استخدام المكنسة الكهربائية على هذا الجزء. تنظيف الفرش الجلدي يتم تنظيف الفرش والتخلص من الأوساخ العالقة به من خلال استعمال ملطّف جلود، حيث يكون ذلك من خلال وضعه على البقع بشكل مباشر وتركه لبعض الوقت بما بعادل النصف دقيقة ثمّ مسحه مباشرة، ويمكن تكرار هذه العملية في حال كانت البقعة صعبة. تنظيف الفرش بأكمله من خلال استخدام منظّف فرش منزلي دون الحاجة إلى شراء منظف فرش خاص بالسيارات، كما يمكن مزج كمية من منظّف الصحون مع كمية مناسبة من الماء ووضع المزيج الناتج في بخاخة، ثمّ تنظيف الفرش من خلال رشه بمحتوى البخاخة بعد وضعها على بعد يتراوح من 15 وحتى 20 سنتيمتراً. فرك الفرش بفرشاة ناعمة يتم فرك الفرش بفرشاة ناعمة مع ضرورة غسل المنطقة بقطعة قماش مبللة بالماء الدافئ، وتنظيف قطعة القماش بين الحين والآخر. خطوات مهمة لغسيل فرش السيارة تنظيف زجاج السيارة: يجب الاهتمام بتنظيف زجاج السيارة جيداً باستخدام الماء والصابون، ثمّ غسله بالماء. تنظيف المرآة: الموجودة داخل السيارة باستخدام ملمع زجاجي وفوة نظيفة. تنظيف مقود السيارة: باستخدام ملمع الزجاج، كما يمكن استعمال مزيج الصابون والماء في هذه العملية. التنظيف بشكلٍ منظم: التركيز على تنظيف مقعد واحد، أو منطقة أو زاوية معينة قبل الانتقال إلى المناطق الأخرى. تجفيف الفرش: من خلال استخدام منشفة مصنوعة من الألياف الدقيقة. تنظيف الفرش الأرضي: من خلال نزعه وتنظيفه، وفي حال كانت الأرضية عبارة عن مادة مطاطية يمكن استخدام ملمع الأحذية في تنظيفها، حيث ستساهم هذه العملية في زيادة لمعانها.

تعتبر السيارة أحد الضروريات في وقتنا الحالي لدى العديد من الناس، فيوجد في معظم المنازل سيارة واحدة على أقل تقدير، لذلك تعتبر المحافظة على السيارة ن التلف والأعطال أمراً ضرورياً من أجل تقليل تكلفة الصيانة وأعبائها والتي يكرهها العديد من الناس، فبالمحافظة على السيارة يمكن تجنب الكثير من أعمال الصيانة التي كانت ستحصل في حال ترك السيارة في حالة يُرثى لها بالإضافة إلى الإطالة في عمر السيارة، فلكي تعمل أي آلة بأفضل إمكانيتها يجب أن تعتني بها جيداً. وإنّ أول ما يمكنك القيام به من أجل الحفاظ على السيارة هو الاعتناء بنظافتها من الخارج ومن الداخل، وهي أول النقاط التي لا يجب الإغفال عنها فالحفاظ على نظافة السيارة يقلل من خراب ما داخل السيارة من مقاعد وغيرها بالإضافة إلى أنّ نظافة السيارة تساعد على صيانة السيارة بشكل دوري والحفاظ على الأمور الأخرى فيها، كما أنّه من المهم القيام بالصيانة الدورية لدى من تثق به ومن المفضل أن تكون لدى الشركة المصنّعة للسيارة فيقومون خلال هذا الفحص باستطلاع أداء السيارة وجميع الأعطال الموجودة فيها والتي يمكن علاجها قبل تفاقمها والتي من الممكن في كثير من الأحيان أن لا يكون مستخدم المركبة على دراية بها. كما أنّه يجب عمل فحص دوري على السيارة من قبل المستخدم فهنالك بعض الأمور التي لا تستطيع الانتظار للفحص الدوري، وإنّ أولها هو استطلاع محيط السيارة لوجود أي ضربات فيها أثناء اصطفاف السيارة وخاصة عند اصطفاف السيارة في الشارع، كما أنّه من الضروري التفحص المستمر لمستوى زيت المحرك وتبديله بعد مرور الوقت اللازم له، بالإضافة إلى تفحص مستوى الماء وزيادته في حال نقصانه بالإضافة إلى تبديل المصافي المختلفة في السيارة بين الحين والآخر أيضاً، كما أنّه من الهام جدّاً إجراء فحص دوري للإطارات ومستوى ضغط الهواء فيهم وتبديلهم في حال خرابهم وإجراء الفحوصات المختلفة والتي يمكن للمستخدم القيام بها بشكل دوري. كما أنّ طريقة قيادة السيارة لها دورٌ مهمٌ في الحفاظ عليها إذ إنّ القيادة فور تشغيل السيارة من دون تسخين المحرك قليلاً في البداية وخاصة في الأجواء الباردة يعتبر ضاراً جدّاً بمحرك السيارة، كما أنّ أسلوب القيادة العنيف يؤثر على السيارة أيضاً كالانطلاق العنيف والتّسارع الكبير للسيارة من حالة لوقوف إلى الحركة، فيجب الانتقال من وضعية الوقوف في السيارة إلى الحركة بسلاسة، كما أنّ نوعية الوقود المستعملة في السيارة تؤثر عليها أيضاً بشكل كبير فكلّما كان الوقود أفضل زاد من كفاءة السيارة وحافظ عليها بشكل أكبر حتى ولو كان ثمنه أغلى بقليل.